منتديات الملكي
اهلا بك زائرنا الكريم hello
منتدانا مفتوح لك ولكل زائرينا qs 
ولانجبر احد علي التسجيل drop
ولكن يسعدنا انضمامك الينا by



رياضة ، العاب، دروس، برامج ، برمجيات ، بحث ، بحوث، ...الخ
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلبث مباشر لمباريات دخول
تنويه: هذا المنتدى للبيع لمن يريد الاتصال من هنا (اضغط هنا للاتصال)
تنويه: هذا المنتدى للبيع لمن يريد الاتصال من هنا (اضغط هنا للاتصال)
تنويه: هذا المنتدى للبيع لمن يريد الاتصال من هنا (اضغط هنا للاتصال)

-:: إعلانات المنتدى والتبادل الإعلانى ::-



شاطر | 
 

  سلسلة من أقوال العلماء (العدد 11)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الملكي
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

تاريخ التسجيل : 05/11/2011
الجنس : ذكر
المشاركات المشاركات : 755
تقييم تقييم : 0

مُساهمةموضوع: سلسلة من أقوال العلماء (العدد 11)    السبت أبريل 21, 2012 10:35 am

لحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم النبيئين وسيد المرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى اله وصحبه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين

اما بعد :

فحياكم الله اخواني اخواتي في هذا المنتدى الطيب ونلتقي مع حضارتكم في هذا الموضوع الذي سأحاول ان اجمع فيه ما تيسر من اقوال علماء اهل السنة والجماعة رحم الله مواتهم وحفظ أحيائهم لنتعظ ونعتبر بها ونستفيد من تلك الفوائد والحكم العظيمة التي تتضمنها فكم نحتاج في زماننا هذا لمثل تلك الاقوال لنحفظها وناخذها بعين الاعتبار ونعمل بمقتضاها ونجعلها سبيلا ووسيلة للتعرف على الله تعالى وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم وما جاء به

ساخد في كل عدد باذن العلي القدير موضوعا واحد لاجمع ما استطعت من كلام علمائنا فيه

أسال الله تعالى التوفيق السداد والقبول وان يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم


موضوع العدد :


الورع







- قال أبو الدرداء: (تمام التقوى أن يتقي الله العبد، حتى يتقيه من مثقال ذرة، وحتى يترك بعض ما يرى أنه

حلال، خشية أن يكون حراما، حجابا بينه وبين الحرام رواه ابن المبارك في ((الزهد)) (2/19)، وأبو نعيم في

((الحلية)) (1/212)، وابن عساكر في ((تاريخ دمشق)) (47/160). .

- وقال الحسن: مازالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيرا من الحلال مخافة الحرام.

- وقال الثوري: إنما سموا المتقين لأنهم اتقوا مالا يتقى وروي عن ابن عمر قال: إني لأحب أن أدع بيني وبين

الحرام سترة من الحلال لا أخرقها.

- وقال ميمون بن مهران: لا يسلم للرجل الحلال حتى يجعل بينه وبين الحرام حاجزا من الحلال.

- وقال سفيان بن عيينة: لا يصيب عبد حقيقة الإيمان حتى يجعل بينه وبين الحرام حاجزا من الحلال، وحتى

يدع الإثم وما تشابه منه) ((فتح الباري)) لابن رجب (1/205). .

- (وقال إبراهيم بن أدهم: الورع ترك كل شبهة، وترك مالا يعنيك هو ترك الفضلات.

- وقال الشبلي: الورع أن يتورع عن كل ما سوى الله. وقال إسحاق بن خلف: الورع في المنطق أشد منه في

الذهب والفضة، والزهد في الرياسة أشد منه في الذهب والفضة، لأنهما يبذلان في طلب الرياسة.

- وقال أبو سليمان الداراني: الورع أول الزهد، كما أن القناعة أول الرضا.

- وقال يحيى بن معاذ: الورع الوقوف على حد العلم من غير تأويل. وقال: الورع على وجهين. ورع في

الظاهر، وورع في الباطن، فورع الظاهر أن لا يتحرك إلا لله، وورع الباطن هو أن لا تدخل قلبك سواه. وقال:

من لم ينظر في الدقيق من الورع لم يصل إلى الجليل من العطاء.

- وقيل: الورع الخروج من الشهوات، وترك السيئات.

- وقيل: من دق في الدنيا ورعه - أو نظره - جل في القيامة خطره.

- وقال يونس بن عبيد: الورع الخروج من كل شبهة، ومحاسبة النفس في كل طرفة عين.

- وقال سفيان الثوري: ما رأيت أسهل من الورع، ما حاك في نفسك فاتركه.








- وقال سهل: الحلال هو الذي لا يعصى الله فيه، والصافي منه الذي لا ينسى الله فيه، وسأل الحسن غلاما.

فقال له: ما ملاك الدين؟ قال: الورع. قال: فما آفته؟ قال: الطمع. فعجب الحسن منه.
- وقال الحسن: مثقال ذرة من الورع خير من ألف مثقال من الصوم والصلاة.
- وقال أبو هريرة: جلساء الله غدا أهل الورع والزهد ((الرسالة القشيرية)) (1/236). .
- وقال بعض السلف: لا يبلغ العبد حقيقة التقوى حتى يدع ما لا بأس به حذرا مما به بأس.
- وقال بعض الصحابة: كنا ندع سبعين بابا من الحلال مخافة أن نقع في باب من الحرام) ((مدارج السالكين))

لابن القيم (2/25). .
- وقال الهروي: (الورع توق مستقصى على حذر. وتحرج على تعظيم) ((مدارج السالكين)) لابن القيم (2/

25). .
- وقال ابن مسكويه: (وأما الورع فهو لزوم الأعمال الجميلة التي فيها كمال النفس) ((تهذيب الأخلاق)) لابن

مسكويه (ص 29). .
- وقال سفيان: (عليك بالورع يخفف الله حسابك، ودع ما يريبك إلى ما لا يريبك، وادفع الشك باليقين يسلم لك

دينك) ((الورع)) لابن أبي الدنيا (ص 112). .
- وقال إبراهيم بن داود


المرء يزري بلبه طمعه



والدهر قدر كثيرة خدعه


والناس إخوان كل ذي نشد



قد خاب عبد إليهم ضرعه


والمرء إن كان عاقلا ورعا



أخرسه عن عيوبهم ورعه


كما المريض السقيم يشغله



عن وجع الناس كلهم وجعه ((الورع)) لابن أبي الدنيا (ص 123).




نماذج من ورع الصحابة:

1- ورع أبي بكر رضي الله عنه:
- عن عائشة رضي الله عنها، قالت: كان لأبي بكرٍ الصديق رضي الله عنهُ، غلام يخرجُ لهُ الخرج وكان أبو

بكرٍ يأكلُ من خراجه، فجاء يوماً بشيءٍ، فأكل منه أبو بكرٍ، فقال له الغلامُ: تدري ما هذا؟ فقال أبو بكرٍ؟ وما

هو؟ قال: كنت تكهنت لإنسانٍ في الجاهلية وما أحسنُ الكهانةَ إلا أني خدعتهُ، فلقيني فأعطاني بذلك هذا الذي

أكلت منهُ، فأدخل أبو بكرٍ يده فقاء كلَّ شيءٍ في بطنهِ .
2- ورع عمر بن الخطاب رضي الله عنه:
- عن عاصم بن عمر، عن عمر قال: (إنه لا أجده يحل لي أن آكل من مالكم هذا، إلا كما كنت آكل من صلب

مالي: الخبز والزيت والخبز والسمن) قال: فكان ربما يؤتى بالجفنة قد صنعت بالزيت، ومما يليه منها سمن،

فيعتذر إلى القوم ويقول: (إني رجل عربي، ولست أستمرئ الزيت) .
- وعن نافع أن عمرَ بن الخطاب رضي الله عنه، كان فرض للمهاجرين الأولين أربعة آلاف في أربعة،

وفرض لابن عمر ثلاثة آلاف وخمس مائة، فقيل له هو من المهاجرين فلم نقصته من أربعة آلاف، فقال: "

إنما هاجر به أبواه يقول: ليس هو كمن هاجر بنفسه" .
قال ابن عثيمين: (وهذا يدل دلالة عظيمة على شدة ورع أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

وهكذا يجب على من تولى شيئاً من أمور المسلمين ألا يحابي قريباً لقربه، ولا غنياً لغناه، ولا فقيراً لفقره، بل

ينزل كل أحد منزلته، فهذا من الورع والعدل، ولم يقل عبد الله بن عمر: يا أبت، أنا مهاجر ولو شئت لبقيت في

مكة؛ بل وافق على ما فرضه له أبوه) .
3
- ورع عبد الله بن عمر رضي الله عنهما:
- عن قزعة، قال: رأيت على ابن عمر ثيابا خشنة أو جشبة فقلت له: إني قد أتيتك بثوب لين مما يصنع

بخراسان، وتقر عيناي أن أراه عليك. قال: أرنيه. فلمسه، وقال: أحرير هذا؟ قلت: لا، إنه من قطن. قال:

إني أخاف أن ألبسه، أخاف أكون مختالا فخورا، والله لا يحب كل مختال فخور .
- وعن طاووس قال: ما رأيت أورع من ابن عمر، ولا أعلم من ابن عباس .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://royal.own0.com
 
سلسلة من أقوال العلماء (العدد 11)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الملكي  :: •][• الأقســــام العـــــامـــــه •][• :: ||{ المنتـــدى الأســلامــي }|~-
انتقل الى: