منتديات الملكي
اهلا بك زائرنا الكريم hello
منتدانا مفتوح لك ولكل زائرينا qs 
ولانجبر احد علي التسجيل drop
ولكن يسعدنا انضمامك الينا by



رياضة ، العاب، دروس، برامج ، برمجيات ، بحث ، بحوث، ...الخ
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلبث مباشر لمباريات دخول
تنويه: هذا المنتدى للبيع لمن يريد الاتصال من هنا (اضغط هنا للاتصال)
تنويه: هذا المنتدى للبيع لمن يريد الاتصال من هنا (اضغط هنا للاتصال)
تنويه: هذا المنتدى للبيع لمن يريد الاتصال من هنا (اضغط هنا للاتصال)

-:: إعلانات المنتدى والتبادل الإعلانى ::-



شاطر | 
 

  Saint Seiya – Legend of Sanctuary /\ تجديد ام تدمير؟!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الملكي
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

تاريخ التسجيل : 05/11/2011
الجنس : ذكر
المشاركات المشاركات : 755
تقييم تقييم : 0

مُساهمةموضوع: Saint Seiya – Legend of Sanctuary / تجديد ام تدمير؟!   الأربعاء أبريل 22, 2015 6:20 pm

[rtl]Saint Seiya – Legend of Sanctuary (聖闘士星矢 Legend of Sanctuary)[/rtl]
[rtl] المخرج: Keiichi Satō[/rtl]
[rtl] شركة الإنتاج: Tōei Animation[/rtl]
[rtl] مؤدو الأصوات : Kaito Ishikawa, Kenji Akabane, Kenshō Ono , Nobuhiko Okamoto, Ayaka Sasaki…[/rtl]
[rtl] السيناريو: Tomohiro Suzuki[/rtl]
[rtl] الموسيقى: Yoshihiro Ike[/rtl]
[rtl] البلد الأصلي: اليابان[/rtl]
[rtl] النوع: أنيمي, Animation[/rtl]
[rtl] تاريخ الصدور :21 جوان 2014 في اليابان[/rtl]
[rtl] المدة: 01 ساعة 33 دقيقة[/rtl]
 
 
[rtl]منذ بداية الأزمنة كلما ظهرت قوى الشر لتهديد السلام يظهر مقاتلون يحملون الأمل الفرسان الذين يرتدون دروعا من أحل إعادة السلام، طفلة رضيعة تختطف من طرف فارس القوس الذهبي من أجل حمايتها من القتل الذي يتربس بها في المعبد المقدس لأنها تجسيد أثينا هذه  هي بداية قصة السانت سيا المعروفة ولا يمكن تغييرها، وعندما يعود سيا مع رفاقه إلى المعبد رفقة أثينا من أجل فضح الشر هناك تبدأ أسطورة المعبد .[/rtl]
[rtl]كنت أنتظر الحصول على الفيلم من سمعت به وأخيرا تحصلت على نسخة منه حملها لي صديق بحجم 4.5 جيجا و ذهبت للبيت فرحا بها لكن ما إن أنهيت الفيلم والغضب و الحسرة يتملكاني مما رأيته فلم أجد نفسي سوى وأنا اخط هذه السطور.[/rtl]
 تنبيه: سيكون هناك بعض الحرق لمن لم يشاهد الفيلم بعد
 
عندما نذكر اعمالا ناتجة من ثقافة الأوتاكو فإن الفيلسوف و الناقد الأدبي هيروكي ازوما في كتابه "جيل الأوتاكو، أطفال ما بعد الحداثة" يشير إلى أن أحد الأقطاب الرئيسة لهذه الثقافة تنطوي على إعادة تفسير الأعمال الأصلية. مجلات وألعاب فيديو ومجسمات للشخصيات وغيرها من المشتقات كلها مبنية على استهلاك الأشياء الجذابة عن طريق تحفيز الجمهور للشراء، كل هذا سيكون ذريعة إلى إقتباس العمل الأصلي إلى ما لانهاية من المشتقات، وما يهم الأوتاكو ليس عالم العمل ككل (تفاصيله وعظمته  وباختصار السرد الكبير للقصة)  بل قاعدة البيانات التي ستستعمل لخلق مشتقات منها، ومن هنا بالنسبة لأزوما فإن الأوتاكو الشغوفين بإيفاحيليون غير عابئين و لا مهتمين كثيرا بالمغزى أو الهدف من السلسلة والذي تريد نقله للمشاهد لكنهم يهتمون كثيرا بتفاصيل رسم الشخصيات و تفاصيل التصاميم وتنفيذ المشاهد.
إذا كان يبدو أني أسهبت في الحديث عن تلك الملاحظات لأنها تجسد تماما لب فيلم "السانت سيا أسطورة المعبد" الذي يحمع النقيضين من المتابعين، هناك مشهد في الفيلم أعتقد انه يلخص هذا التناقض، فبعد مدة قصيرة من وصلوهم للمعبد المقدس يبدأشيريو في شرح الخطوات التي عليهم بحوار ذاتي من أجل إنجاح مهمتهم خاصة بذكر منازل بالبروج الاثني عشر واحدا بعد الآخر، هذا قبل أن يوقف بوحشية من طرف سيا وهذا يمكن تفسيره على أنهم يقولون له أننا لسنا بحاجة لتفسيراتك، هذه اللقطة الكوميدية في الفيلم سيكون لها تأثير كبير جدا على متابعي الفيلم بين الإعجاب وعكسه، من جهة أولئك الذين سيكون الأمر شبه انتحار لهم لقصة أعجبوا فيها في صغرهم ولا يريدون تشويهها  ومن الجانب الأخر أولئك الذين لا يهتمون بالقصة لأنهم يعرفونها وينتظرون فقط المواجهات الأسطورية مثل إيكي ضد شاكا ويقولون جئنا فقط من أجل هذا.
باختصار النقاش الأزلي الذي يتبع كل إقتباس لعمل قديم بين قبول ورفض التغييرات التي تطرأ عليه، معارضة لا مفر منها من عشاق عمل يقترب من الثلاثين سنة من صدوره و حصل على عدد هائل من المنتجات المشتقة منه دون أن تمس الأصل بشكل كبير في بدايتها، السلسلة الأصلية التي صدرت في 1986 هي إقتباس للمانجا وأخذت منها سردها لكن مع بعض الحرية في تصميم الشخصيات، ورغم انه لديهم قصة أصلية إلا أن الأفلام التي صدرت من السلسلة تعد جزءا لا يتجزأ من هذا العالم ومرتبط به باستخدامه نفس أسلوب الرسم و التصميم ويمكن القول أنها قصص صغيرة في وسط القصة الأصلية الكبيرة، وكل شخص كبر في زمن التسعينات أعتقد انه عاش مع انميات تلك الفترة أمثال الدراغوان بال و السيتي هانتر و اليويو هاكوشو وبالطبعالسانت سيا المبنية على الأساطير الإغريقية والتي كانت عبارة عن 114 حلقة مقسمة على ثلاث محاور كبيرة ولا اريد أن أخص القصة لأنه ليس ما أريده حاليا.
والإرتباك الذي يحيط بالإستقبال الذي حضي به الفيلم يرجع أساسا إلى طبيعته الحقيقية إذ أن العنوان يحمل بين ثناياه وعد بالعودة إلى الحرم المقدس وإلى العديد من العواطف التي عاشها المشاهدين في العمل الأصلي، لذا السؤال الذي تبادر إلى ذهني منذ سمعت بالعمل هو كيف سيكون هذا الإقتباس الجديد لأحد أشهر الأركات في القصة والذي كان مكونا في الأصل من 73 حلقة؟ ومن اول مشهد رأيته حصلت على إجابتي الفيلم الجديد ليس إقتباسا للسلسلة الأصلية بل أن المشهد الأول يقدم لنا نوايا المخرج الحقيقية من الفيلم.
 
  
 
 هذا الفيلم الثلاثي الأبعاد يلخص 73 حلقة في 93 دقيقة هذا هو الإشكال الأول إذ كيف يمكن إختصار هذه القصة في ساعة و 33 قيقة فقط بالتأكيد لا يمكن ذلك حتى ولو أن السلسلة الأصلية فيها بعض المماطلة لكن تبقى رغم ذلك طويلة، هل مبدأ الفيلم هو الكل من أجل المتعة؟ هكذا نجد أن أسطورة المعبد المقدس لا يقدم  مجالا كبيرا للأسطورة وما يقدمه لا يخرج عن الإطار المروي في الفيلم و ينتهي مع انتهائه، وعدم وجود خلفية للقصة تضعه في شيء أكبر منه بكثير، بإختصار فإنه عمل يأخذ عناصر الجذب في المانجا لكن دون استخدام اللب الذي عطي القوة لهذه العناصر، على سبيل المثال القتال بين هيوغا وكامو ينتهي بنفس ما انتهت عليه في المانجا و السلسلة الأصلية بنسخ الأول تقنية الثاني لكن في الفيلم لا القصة ولا الحوار قدما ترجمة لما ترمز له تلك الحادثة إذ أنها تنطوي على شيء أكبر من القتال نفسه، وبالتالي هي تقديم متعة للمشاهد لكن دون الاهتمام بلب القصة التي تتواجد فيها تلك العناصر الجذابة.
أسطورة المعبد المقدس أعتقد انها وضعت من أجل منطق الأوتاكو مع وضع تسلسل لا يوجد سوى من أجل إرضاء من يمثلونه وهي قراءة جديدة للأرك مبنية على ضربات موجهة نحو منطق الإثارة بمفارقة غريبة، ففي مدة ساعة وثلاثة وثلاثون دقيقة نجد انفسنا امام قتالات متتابعة وإيقاع سريع دون أن يترك لنا فسحة لفهم الهراء الذي رأيناه في الكثير منها.
ومن الواضح أن الفيلم هو فيلم متناقض أو لأقل أنه ذو رأسين ولو دققنا في كل جزء منه بشكل مستقل لوجدناه سيئا، فيلم في البداية ومن اول مشهد رأيته قلت هل هذه Final Fantasy ؟ ثم إنه لا يمنحنا اكثر من ثانيتين للضحك من طريقة تقديم سيا ورفاقه في المرة الأولى دون نسيان دراجة هيوغا النارية التي لا ندري أين ذهبت دون الحديث عن الشكل المفاجئ لهم وخاصة شون أو شيريو الذي يتصرف بشكل غريب عن الذي ألفناه منه، حقا مفاجأة تظهر أمامنا من التصرفات الغبية من الشخصيات التي ربما يراها البعض كوميديا لكن انا أسميها غباء، ومن التناقض من مو فارس الحمل الذي يتعرف على كوسمو أثينا لكنه لم يتعرف على كذب من وضعت لتحل مكانها، وشاكا الذي يعرف كل شيء منذ البداية لكن كان مشغولا بأمور أخرى أكثر أهمية من حماية من الواجب يدعوه لحمايتها هذا والكثير من التناقضات في القصة السردية بين الحذف والتغيير الغريب ومنها الانتقال من منزل برج لآخر دون الترتيب المعروف وأيضا تجاوز منازل دون المرور عبرها أو إظهارها تماما والقتالات التي أصبحت تنتهي بعد بضعة ضربات ونسيت شيئا آخر تغيير تسريحة شعر ساوري ههه. 
  
 
 لكن الفيلم جذب أفكار جديدة بل الكثير منها، أفكارا سيئة أو تنفيذها كان سيئا  لأغلبها لكنها تبقى أفكار جديدة، من بينها الفكرة التي أزعجتني كثيرا والتي جرت في منزل السرطان أين أفقدوا تماما شخصية فارس السرطان الذهبي مما نعرفه عنه والتي تلخص تماما جنون الفيلم الطويل الذي لا يهتم أبدا بإرضاء الجماهير بأي شكل  بل أحيانا يبحث عن تشويشهم وزعزعة أفكارهم بعدم منحهم ما يتوقعونه كل ذلك باللعب بورقة الفان سيرفيرس عن طريق العناصر الجذابة و لا أقصد بالفان سيرفيرس ما يفهم بع عادة بل أقصد به إرضاء نوع من المشاهدين حسب نظرة المخرج، فارس السرطان يغني و يقدم لنا مسرحية غنائية بشعة ومثيرة للضحك وأيضا حذف القتال ضد فارس الحوت بقتله بطريقة بهلوانية أو جعل فارس العقرب ميلو إمرأة دون أن يقدم هذا شيئا مهما للسرد القصصي أو يجعله ذا قيمة بالنسبة للعمل العام، يعني أقول أن الفيلم يعاني من مشكلة كبيرة في مطابقة التسلسل السردي مع القضايا المطروحة ووجهات النظر إلا إذا كان المشكلة في المنظور و الفهم متعلق بالمشاهد ولا أظن الأمر كذلك.
أعتقد أن العمل تم حشوه بعناصر محببة لدى الأوتاكو دون الاهتمام بمحبي العمل الأصلي فالمخرج ستحدث بهذا العمل إلى أوتاكو ويمكن القول أنه تجسيد لإحدى اوهامهم و تخيلاتهم و رغباتهم المكبوتة وبالتالي نجد سيا ليس ذلك الفارس البرونزي الذي يكافح من أجل تحقيق هدفه  كما هو معروف عنه في المانجا أو الانمي الأصلي بل أصبح مجرد صورة مستوردة من ألعاب الفيديو حيث الأهم فيها هي مظهر وقدراته، الفيلم يمكن القول كما لو اننا دخلنا مخيلة طفل يلعب بألعاب على شكل الشخصيات أين كل لعبة ليس لها شخصية أكثر من تلك اللعبة وما يريده الطفل منها وهذا ما يقوم به الفيلم أن يرتدي مو نظارات أمر لا أهمية له ليس أكثر من غناء قناع الموت أو من عدم قتال شاكا إذ بكونهم مجرد تماثيل لا هدف لها سوى تلبية الاعتبارات السردية للقصة الأصلية يعني إرضاء المشاهد في تلك اللحظة دون التفكير فيما يبحث عنه حقا، ولا يهم ما نفعله بالشخصيات مادامت موجودة هذا هو تفكير مخرج الفيلم المهم أن يجمع جميع الشخصيات التي نعرفها منذ صغرنا في العمل الأصلي حتى يرضي العشاق للعمل الأصلي، وهذا هو المنطق الذي يعتمد عليه الفيلم وهو الإيقاع الديناميكي الذي يؤدي إلى المتعة اللحظية فقط، لذا نرى القتالات تتسارع بشكل كبير دون إعطاء أي منها حقه لأنها في نظرهم مجرد حشو زائد من الأصل لا يمكنهم إلغائه ببساطة ومنه التزامن والترابط والهيكل السردي تصبح اعتبارات ثانوية التي أضرت كثيرا بالعمل أكثر مما نفعته إذ حاولت إثارة العواطف والحنين للمتبع القديم وجذب المشاهدين الجدد لكن دون أن تتمكن من إرضاء لا هذا و لا ذاك.
وحسب رأيي هذا هو منطلق إختيار الرسم بالحاسوب المناسبة لتكنولوجيا العصر الحالي رغم أنها لم تصل لروعة فيلم ألباتور حسب رأيي بالإضافة إلى الحرية التي أخذت في تسلسل الأحداث مثل المشهد الإفتتاحي لأيولوس يقاتل في السماء بالإضافة إلى غياب بعض الشخصيات المهمة كالمعلم العجوز دوكو و شينا و شانري وكاسيوس والحرية في تغيير التصاميم المعرفة للمعبد و الدروع رغم أن بعضها كان رائعا إلا أن ذروة الكلام من ذلك التنميق والبهرجة لم يكن مناسبا للنسق السردي الذي اختاره الفيلم بل هو أشبه منه للعبة فيديو نتجاوز فيها العقبات لنصل للخصم النهائي الصعب المواجهة وترك المشاهد يملأ تلك الفراغات التي يترك القفز بين المشاهد دون ربط ليملأها بنفسه وغن كان الامر سهلا للمتابع للسلسلة الأصلية الذي يعرف كيف ولماذا حدثت هذه الحادثة أو تلك لكن المشاهد الجديد سيجد نفسه في عمل ضبابي. 

وبالحديث عن المتابعين العاشقين للسانت سيا أضن أنهم سيخرجون بعد نهاية الفيلم كما لو انهم تعرضوا لهجوم هيوجا البارد ولأسباب بسيطة اذكر منها رغم اني ذكرته سابقا هو التصميم الجديد للدروع التي تبدو أنها خرجت من فيلم الترانسفرمور او المتحولون مع لمسة من فيلم ترون بسبب تلك أضواء النيون، مع خوذات تغلق ميكانيكيا لتغطي كامل الوجه و هذا أمر لم نعهده أبدا في السانت سيا كما لو أنه أبتيموس برايمر لما يتحول لشبه إنسان، ثم نجد الهجومات الأسطورية مثل نيازك الفرس المجنحPegasus Ryūsei Ken التي تعد الهجوم الشهير في السلسلة والذي يقوم بها سيا ويضا سلسلة شين السديمية بالكاد يمكن التعرف عليهم بسبب تلك التأثيرات التي أضيفت إليها بدون أي فائدة دون أن أذكر التباطؤ في القتالات التي تذكرنا بأفلامالماتريكس والذي تحطم ريتم القتالات تماما دون أن أنسى لمسة ألعاب الفيديو التي ذكرتها سباقا في تصاميم أشكال الشخصيات التي لم تصبح تشبه بتاتا الشخصيات التي نعرفها، أيضا اين ذهبت أغنية الجينيريك الشهيرة Pegasus Fantasy التي أضافة للسلسة رونقا خاصا يبدو أن المخرج نسيها هي أيضا، والشي العجيب مما قرأته أن ماسامي كورومادا ساهم في هذا الفيلم وسمح بخروجه، ألم ير تلك الديكورات التي لا علاقة لها بالعمل الأصلي والأساطير الإغريقية فهل يمكن لأحد أن يشرح لي كيف أصبح المعبد المقدس مدينة طائرة في السماء ولا تنتمي للأرض وما الذي حدث لتصاميم كل منزل التي تمثل إسمه وأين ذهبت الاعمدة التي كانت تتواجد بداخل كل منزل من الرخام حتى اننا نقول؟ أنه من المستحيل أن نجد شيئا يجذبنا للعمل ويمكن إنقاذه.
ما يمكن أن أقوله أن الفيلم أسطورة المعبد ليس هو السانت سيا الذي نعرفه كما لو انه عمل جديد جدا أين قام المخرج بصنع ما يريده دون الإهتمام بالأصل ولا حتى البحث عن أن يشبهه أو يقترب منه بل أنه فقط يلعب بالأصل الذي إقتبس منه، وأنا أكتب هذا الملخص حاولت أن أجد أشياء إيجابية تجعلني أشكر الفيلم لكن ما تركه الفيلم هو مرارة في الداخل وتساءل عن السبب الذي جعلهم يحاولون عصرنة هذه الأسطورة في عالم الأنمي والمانجا حتى أنه يمكنن القول انت الفيلم الأخير للدراغون بالDragon Ball Z – Battle of Gods الذي كنت انتقده يظهر انه تحفة فنية مقارنة بهذا الفيلم الكارثة.
هذا رأيي وأعلم أن الكثير لن يشاركني فيه لكن الذي متأكد منه أنه فيلم التناقضات رغم وجود المادة الأولية للأنمي الأصلي الذي كان يسمح بإنتاج فيلم طويل يستحق الحديث عنه ويحافظ على روح العمل.

شكرا للجميع





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://royal.own0.com
 
Saint Seiya – Legend of Sanctuary /\ تجديد ام تدمير؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الملكي  :: (¨`•.¸`•.¸ الأنمي ¸.•'¸.•'¨) :: °•( الأنمي العام )•°-
انتقل الى: